English
   
اجتماع عمل بين ممثلي وزارة المالية ووزارة الخارجية والمغتربين للاتفاق على الترتيبات النهائية لمشروع إصدار الطوابع الالكترونية
البحث
اجتماع عمل بين ممثلي وزارة المالية ووزارة الخارجية والمغتربين للاتفاق على الترتيبات النهائية لمشروع إصدار الطوابع الالكترونية مجلس الوزراء يقر مشروع الصك التشريعي المتضمن تعديل نظام العقود الصادر بالقانون ٥١ لعام ٢٠٠٤ المجلس الأعلى للتخطيط يوافق على إضافة اعتمادات مالية لعدد من المشروعات.. المهندس خميس: لن نتخلى عن الدعم الاجتماعي والإنتاجي وزير المالية يفتتح دورة المحاسبين القانونيين في مبنى وزارة المالية بالتعاون مع جمعية المحاسبين القانونين توضيح من وزارة المالية بخصوص مشروع القانون القاضي بتعديل قانون البيوع العقارية الـعـقـــاري:إطــلاق القـــروض الإنـمــائـيـــة … لأصحاب الفعاليات الاقتصادية والخدمية والسياحية
مقابلات و ندوات السيد الوزير

 
أخبار منوعة
إرسال شكوى

أذا لديك أي شكوي يرجى ارسالها
الينا

 
 
ردود الوزارة

مشاركون في ورشة عمل: المصارف السورية تواكب تطور المصارف العالمية

2017-07-25

 

أكد المشاركون في ورشة العمل التي يقيمها اتحاد المصارف العربية بالتعاون مع مصرف سورية المركزي أن تطبيق المعايير المحاسبية المعمول بها دوليا في القطاع المصرفي السوري دليل على انتعاشه وتحسن المناخ الاستثماري في سورية.

وتهدف الورشة التي تقام في فندق الشيراتون بدمشق بعنوان منهجية احتساب الخسائر المتوقعة وتقدير المؤونات وفقا للمعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 9 إلى اطلاع المشاركين فيها على المستجدات والمتغيرات المصرفية الدولية والمتطلبات الواردة في المعيار الدولي للتقارير المالية رقم 9 الذي يمثل صدوره تغيرا جوهريا في طريقة محاسبة الموجودات المالية لدى المصارف.

وفي تصريح لـ سانا أوضح الدكتور المحاضر في الورشة رودريغ أبي الحسن رئيس دائرة الاستراتيجية وتحليل المخاطر لدى مجموعة الاعتماد اللبناني أن المعيار الدولي للتقارير المالية الذي تناقشه الورشة "سيبدأ تطبيقه في كل المصارف بالعالم اعتبارا من بداية العام 2018" مؤكدا أن انعقاد الورشة في سورية يبرهن على "تطلع القطاع المصرفي السوري إلى المستقبل في ظل وضوح رؤيته التطويرية وبدء التحسن في المناخ الاستثماري في سورية".

وأشار أبي الحسن إلى "أن تطبيق المعايير الدولية المصرفية في سورية سيسمح للمصارف بالانفتاح على المصارف العالمية ولا سيما فيما يتعلق بالميزانيات وطريقة التعامل مع الأدوات المالية ومحفظة التسليف وهذا يعني أن المصارف في سورية باتت تواكب تطور قطاع المصارف في العالم وتستخدم البرامج والمعايير الدولية الأفضل إلى جانب اتفاقيتي بازل 2 وبازل 3".

من جانبها رأت معاون مدير مفوضية الحكومة لدى المصارف بمصرف سورية المركزي حنان الحمصي أن الورشة تعتبر من الدورات التدريبية المهمة لـ "المعنيين بالقطاع المصرفي والرقابة المصرفية في المفوضية" مبينة أن المركزي يعمل في إطار جهوده لتطوير القطاع المصرفي على إعادة النظر في كل التشريعات المصرفية وأصدر مؤخرا ضوابط لمنح الجاري المدين لدى المصارف ويعمل على تفعيل عملية الاقتراض والتسليف الائتماني .

ويناقش المشاركون بالورشة عددا من المحاور منها "قياس الخسائر الائتمانية المقدرة خلال 12 شهرا وعلى مدى عمر التسليف وتعريف مفهوم المخاطر المتدنية والانتقال من فئة إلى أخرى ضمن فئات التصنيف المحددة في المعيار الدولي للتقارير المالية رقم 9 وتعريف التعثر وحالات عملية وتمارين تطبيقية".

ويشارك في الورشة التي تستمر حتى يوم غد ممثلون عن مصرف سورية المركزي واتحاد المصارف العربية والمصارف الخاصة العاملة في سورية.

سانا

 

اطبع
التصويت
هل يفي الموقع بالأغراض المرجوة منه
 
  • نعم
  • لا
  • ربما
  •  
    الرسائل الإخبارية
    البريد الالكتروني

     
     
         
     
     
    Powerd By SyrianMonster | All Rights Reserved, Syria Finance