English
   
وزير المالية يجتمع مع رؤوساء المراكز ومدراء القاعات الامتحانية لمسابقة وزارة المالية المعلن عنها ...ويصدر التعليمات المتوجب على السادة المتقدمين الالتزام بها
البحث
وزير المالية يتفقد سير امتحانات المسابقة المعلن عنها لصالح وزارة المالية وزير المالية يجتمع مع رؤوساء المراكز ومدراء القاعات الامتحانية لمسابقة وزارة المالية المعلن عنها ...ويصدر التعليمات المتوجب على السادة المتقدمين الالتزام بها الرئيس الاسد يصدر مرسوماً بتسمية رئيس و أعضاء مجلس مفوضي هيئة الأوراق و الأسوق المالية وزارة المالية تصدر قوائم توزيع المتقدمين على قاعات الامتحان للمسابقة المعلن عنها برقم 1546/و تاريخ 24/5/2018 وزيرا المالية و الاتصالات يزوران سوق دمشق للأوراق المالية زيارة وفد اقتصادي من الجمهورية الاسلامية الايرانية الىوزارة المالية وزارة المالية تجري امتحاناً لنيل شهادة محاسب قانوني
مقابلات و ندوات السيد الوزير

 
أخبار منوعة
إرسال شكوى

أذا لديك أي شكوي يرجى ارسالها
الينا

 
 
ردود الوزارة

وزير المالية يجتمع بمدراء ماليات بالمحافظات والاجتماع يناقش خطط تطوير الأداء

اجتمع وزير المالية د.مأمون حمدان 23-6-2018 ومعاونيه بمبنى وزارة المالية بمدراء الماليات بمختلف المحافظات لمناقشة خطط العمل و السعي لتطوير الأداء .

وضح وزير المالية د.مأمون سير الوزارة بما يتماشى مع توجهات الحكومة و القيادة بعدما انجز الجيش العربي السوري الجزء الأكبر بتحرير الوطن من الإرهاب ،مؤكداً أن التضحيات التي قدمها الجيش و الانجازات يجب أن لا تذهب هدراً لذلك يتوجب على الجميع م           ضاعفة الجهود لتطوير الجهات العامة خصوصاً المالية كونها مخولة بالواردات والانفاق مشيراً أن إعداد الوازنة العامة للدولة لهذا العام بلغ /3187/ مليار منوهاً لوضع الخطوط الأساسية لموازنة عام 2019 .

ونوه الوزير لم نخترع أي ضريبة جديدة إنما قمنا بزيادة رسم الضريبة من 5% إلى 10% و هو رسم إعادة الإعمار مشيراً أنه مؤقت ،أما باقي الضرائب بقت على حالها ،وذكر خفضنا الضرائب والرسوم الجمركية بنسبة 50% للسلع الأولية المستوردة لمستلزمات الصناعة الداخلة بالانتاج مما يعني ايجاد فرص عمل حيث كل معمل وظف عدد معين من العمال ما أدى لامتصاص اليد العاملة وتخفيض الاسعار لأن ما يتم انتاجه محلياً هو أرخص من السلع منتهية التصنيع والمستوردة.

واضاف حمدان إن الانجازات كبيرة بفضل تضافر كل الجهود الحكومية والاهلية والصناعية ومن يرغب بالتأكد ليزور المناطق المحررة خصوصاً مدينة حلب ليرى قدر الانجازات حتى بباقي المحافظات لدينا انجازات كبيرة جداً.

وبين الوزير إن وزارة المالية هي الجهة المطلوب منها الحصول على الواردات للخزينة ،و الآن نفكر في أهمية الليرة السورية والعمل لتوظيفها في المكان الصحيح و المناسب لأجل تقويتها.

وشدد الوزير أن على موظفي الدولة تسهيل الاجراءات ،و طالب المدراء بتبسيط الاجراءات و الوضوح بالمعاملات فهذه الظروف تحتاج لايجاد حلول من خارج الصندوق ،كما يتوجب على المدراء تقييم موظفيهم ليشعرهم بالراحة فالموظف لديه أفكار لتطوير العمل ،مبيناً أن هذا الاجتماع لتوحيد الرؤية في وزارة المالية والجهات التابعة لها للسير وفق إطار للإصلاح الإداري الذي وضعه السيد الرئيس بشار الأسد .

وأكد أن الاصلاح الاداري يبدأ من مدراء لديهم لديهم القدرة على الانفاق الصحيح و السليم مهما كانت الموارد بالنسبة للمالية.

مشيراً أن الفساد هو الذي يؤثر على إرادات المالية مبيناً أن الفساد الإداري يبدأ من تأخير معاملة المواطن.

ونوه لضرورة تثقيف الشعب ضريبياً لانجاز الأعمال بسرعة وعلى وجود صندوق للشكاوى في كل جهة.

مبيناً عملهم على الأرشفة الالكترونية لجميع براءات الذمة لتحقيق السرعة ،حيث ان الاصلاح الضريبي نحو الانجاز من قبل لجنة مختصة  و الاتجاه نحو ضريبتين أساسيتين  أولها (البيوع العقارية)أنجز القانون فيها و نوقش في مجلس الوزراء و هو في طريقه للصدور و سيكون الالكتروني بالكامل أما الثاني (النظام الضريبي) مرهون باللجنة فهناك ضريبة على المبيعات و ضريبة على الدخل و بشكل عام نحن بطريق الضريبة العامة على الايراد و سيكون هذا متوافق مع الدفع الالكتروني .

و أضاف أن قانون الجمارك رفع لمجلس الشعب كي يناقش و أصبح لدينا مجلس إدارة مشكل من العديد من الوزارات لمراقبة عمل الجمارك أما القانون /51/ قانون العقود هو في مائله للصدور.

و بين الاستاذ بسام عبد النبي معاون وزير المالية للشؤون الادارية والقانونية تكليف وزارة المالية بموضوع نقص الفئة الاولى لتغطية كافة الجهات التابعة للوزارة و سيحل خلال شهرين.

أما الاستاذ منهل الهناوي معاون الوزير لشؤون الانفاق طلب من المدراء متابعة الانفاق كونها يشهد تفاوت في الانفاق ضمن الماليات لذلك أكد متابعة الانفاق بشكل كبير خصوصاً فيما يتعلق بالحسميات لـ (نقابة مهندسين زراعيين ،صندوق أسر الشهداء والتأمينات الاجتماعية) التي ارهقتهم بدفع ما يقارب /2.5/ مليار كل شهر كديون سابقة .

ووضح الاستاذ رياض عبد الرؤوف معاون وزير المالية لشؤون الايرادات العامة أن معرفة نوعية المشاكل وتوحيد الرؤية وتبادل المعلومات ومتابعة الأداء يجعل معدل الخطأ المسموح به صفر ،مؤكداً أنه يجب أن تسير الأمور بجميع الماليات بشكل سلس لمتابعة أعمال التحصيل.

تحرير :رانيا العلي

 

اطبع
التصويت
هل يفي الموقع بالأغراض المرجوة منه
 
  • نعم
  • لا
  • ربما
  •  
    الرسائل الإخبارية
    البريد الالكتروني

     
     
         
     
     
    Powerd By SyrianMonster | All Rights Reserved, Syria Finance