English
   
وزير المالية يبحث مع نائب وزير الشؤون الاقتصادية في جمهورية كوريا الديمقراطية سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين
البحث
وزير المالية يشكل لجان مهمتها انجاز أضابير التراكم الضريبي و دراسة عائدات الجباية السنوية ملتقى الحوار الاقتصادي السوري الأول « نحو حل اقتصادي وطني ».. المهندس خميس : الحكومة مع إعادة هيكلة الدعم بشرط ألا تكون على حساب المواطن .. وزير المالية :الموازنة العامة للدولة تمول وتدعم كافة المستويات بحيث يكون هناك انفاق غير انكماشي وزير المالية :للمصرف التجاري دور كبير بعمليات التمويل الضخمة ومنطقة خلف الرازي نموذجاً وزارة المالية تعلن أسماء المقبولين للتقدم لامتحان نيل شهادة محاسب قانوني لعام /2017 مجلس المحاسبة و التدقيق يحدد الامتحان التحريري للمتقدمين لنيل شهادة محاسب قانوني 16 أيلول الحكومة تعتمد السياسة الإعلامية للمشروع الوطني للإصلاح الإداري ..وتناقش مشروع قانون يقضي بإعفاء مالكي العقارات المتضررة جراء الإرهاب من رسوم رخص البناء عند قيامهم بإصلاح أو ترميم عقاراتهم
مقابلات و ندوات السيد الوزير

 
أخبار منوعة
إرسال شكوى

أذا لديك أي شكوي يرجى ارسالها
الينا

 
 
ردود الوزارة

المركزي المصري يليّن سياسته النقدية لتحسين النمو

القاهرة-صحيفة الحياة

\r\n

يتجه المصرف المركزي المصري إلى تليين سياسته النقدية بعد فترة طويلة من التزامه التشدد، رغبةً منه في معالجة التصاعد المستمر في الآثار السلبية لأزمة المال العالمية، فيركز على عامل حفز النمو وإعادة النظر في السياسات التي تستهدف جانب العرض الكلي للسلع والخدمات بعد تراجع معدلات التضخم إلى مستوى مقبول (نحو 11.7 في المئة)، يسمح في هذه الفترة بتحرك آمن نحو هذا الهدف، ويعتمد على المساندة التي ينتظر أن تقدمها مصارف القطاع العام، خصوصاً مصرفي (الأهلي - مصر) اللذين أعدا بالفعل خطة لتشجيع إنفاق الأفراد من خلال خدمات الإقراض الشخصي والتمويل العقاري.

\r\n

وكان محافظ المصرف فاروق العقدة أعلن قبل فترة أن «المركزي» سيفسح الطريق أمام سياسات الائتمان المحفّزة للنمو إلى جانب استمراره في الدفاع عن استقرار المستوى العام للأسعار، ما سمح لمراقبين بتوقع تخلي المصرف عن سياسة رفع أسعار الفائدة لانتصاف فائض عرض النقود في الأسواق على مدار الأشهر الثلاثة الماضية، وينتظر أن يتواصل خلال الفترة المقبلة، متمثلاً بقرارات لجنة السياسة النقدية خفض أسعار الفائدة.

\r\n

يمثل التوجه الذي أعلن عنه المركزي المصري، تحدياً في هذه المرحلة، نظراً إلى كون السياسة التوسعية التي تسعى الحكومة المصرية إلى فرضها، تُواجَه إقليميا بمقاومة غير مباشرة، تتمثل في التراجع النسبي للاستثمارات العربية، أو على الأقل بعدم وصولها إلى مستوى تطلعاتٍ ارتبطت بسيناريو التحول نحو حفز النمو .

\r\n

ويرى نائب المدير العام للمصرف العربي الإفريقي أحمد سليم، أن الجهاز المصرفي في مصر يحتاج إلى إنعاش الطلب على الائــــتمان شـــريطة ألا يـــتم توجـــيهه إلى التجزئة المصرفية وخدمات الأفراد وحدها، وهي لا تؤثر كثيراً في تشجيع معدلات النمو، خصوصاً في ظل ضعف جانب العرض الكلي.


اظهار0 - 0 من0

الصفحة 0
التصويت
هل يفي الموقع بالأغراض المرجوة منه
 
  • نعم (4421 / 41.6%)
  • لا (4923 / 46.3%)
  • ربما (1279 / 12%)
  • اجمالي التصويت: 10623

     
    الرسائل الإخبارية
    البريد الالكتروني

     
     
         
     
     
    Powerd By SyrianMonster | All Rights Reserved, Syria Finance