English
   
وزير المالية يلتقي متدربي الدفعة الرابعة عشرة في المعهد الوطني للإدارة العامة
البحث
وزير المالية يلتقي متدربي الدفعة الرابعة عشرة في المعهد الوطني للإدارة العامة اجتماع تنفيذي برئاسة المهندس خميس يناقش التحضيرات النهائية لانعقاد اجتماعات اللجنة المشتركة السورية الروسية وأبرز المشاريع والفرص الاستثمارية للجانبين المجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي يناقش خطط الوزارات والمؤسسات العامة ضمن مشروع الموازنة العامة للدولة لعام 2018 المجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي يناقش خطط الوزارات والمؤسسات العامة والاعتمادات الجارية والاستثمارية لها ضمن مشروع الموازنة العامة للدولة لعام 2018
مقابلات و ندوات السيد الوزير

 
أخبار منوعة
إرسال شكوى

أذا لديك أي شكوي يرجى ارسالها
الينا

 
 
ردود الوزارة

العثورعلى نقد أثري إسلامي فريد مصكوك من البرونز في قلعة مصياف يكشف أسراراً تاريخية في المنطقة

حماة-سانا

\r\n

عثرت بعثة التنقيب الوطنية خلال قيامها بسبر لبعض النقاط الأثرية في قلعة مصياف في الأسبوع الماضي على نقد أثري فريد مصكوك من معدن البرونز يعود إلى العهد العثماني 1223 هجرية.

\r\n

وذكر هيثم حسن معاون مدير التنقيب في المديرية العامة للآثار والمتاحف أن القطعة النقدية ضربت بالقسطنطينية ونقشت عليها كتابات ورسوم تؤرخ لأحد السلاطين العثمانيين مشيراً إلى أن هذا النقد يضاف إلى مجموعة من القطع النقدية الأثرية التي تم اكتشافها في القلعة خلال المواسم التنقيبية الماضية ليصل مجموع عددها إلى 350 نقداً.

\r\n

وأوضح حسن أن هذه المجموعة النقدية تعتبر من أهم وأندر النقود التي اكتشفت في مختلف المواقع الاثرية في سورية وهي تنطوي على قيمة حضارية هامة كونها تمثل فترات وحقبا تاريخية مختلفة لأشهر الملوك والسلاطين الذين حكموا المنطقة من بينهم هولاكو و نور الدين زنكي وصلاح الدين يوسف بن أيوب الملقب بصلاح الدين الأيوبي والملك الظاهر غازي ملك حلب إضافة إلى سلاطين المماليك والعثمانيين.

\r\n

وأضاف حسن أنه أثناء قيام البعثة الوطنية بسبر بعض القاعات الأثرية في قلعة و القاعة أ 17 والقاعة أ 18 لدراسة العلاقة بين المستويات الستة التي تتألف منها القلعة بعد وضع مخطط رئيسي لها عثرت البعثة على هذه المجموعة الفريدة من النقود الإسلامية ضمن القاعات وبفترات زمنية مختلفة والتي ساعد اكتشافها في معرفة المزيد من الأسرار التاريخية التي جرت في المنطقة على خلفية علاقات مصياف بالممالك الأخرى.

\r\n

وأضاف حسن أن أعمال التنقيب كشفت أن القاعة أ 15 والتي كانت مجهولة هي قاعة اجتماعات هامة تقع في نهاية الخط الدفاعي الرئيسي لمدخل القلعة الخارجية وهي مزودة بدرج حجري يؤدي إلى أرضيتها التي كان يعتقد بعدم وجودها نظراً للطبقات الردمية الكثيفة والتي تعود إلى مطلع القرن التاسع عشر وتشير إلى تخريب في ذلك الوقت.

\r\n

وأضاف معاون مدير التنقيب في المديرية العامة للآثار ان البعثة عثرت على مجموعات متكاملة من الفخار التي تنوعت بين جرار كاملة وصحون وكؤوس تعود في مجملها إلى العصر الأيوبي والمملوكي والعثماني إضافة إلى مجموعة من الفخار المستورد من محافظات دمشق والرقة و حماة والتي تدل على وجود علاقات سكانية قوية بين هذه المناطق خلال تلك العصور كما عثر على لقى معدنية وعظمية تشير إلى الحياة اليومية في القلعة خلال مراحل تاريخية مختلفة.


اظهار0 - 0 من0

الصفحة 0
التصويت
هل يفي الموقع بالأغراض المرجوة منه
 
  • نعم
  • لا
  • ربما
  •  
    الرسائل الإخبارية
    البريد الالكتروني

     
     
         
     
     
    Powerd By SyrianMonster | All Rights Reserved, Syria Finance